18 يناير 2016

كيفية الإحتفاظ بحميتك الغذائية فى الحفلات

كثيرا ما نضعف أمام الولائم في المناسبات الاجتماعية، لنجد أننا وبلا شعور قد أفسدنا الحمية الغذائية مما يصيبنا بالإحباط فيما بعد، وحتى لا تمري بمرحلة الشعور بالذنب في إفساد نظامك الغذائي، نقدم لك سبع نصائح مفيدة للغاية عن كيفية الاحتفاظ بحميتك الغذائية أثناء حضورك للمناسبات الاجتماعية.

النصحية الأولى:

– احرصي على تناول اي وجبة خفيفة قبل الذهاب للحفل، فكلما شعرتِ بالشبع منعك ذلك من التهام الطعام.

عند دخولك الحفل، احرصي على النظر للأشخاص وتجنبي البحث عن مائدة الطعام، مع مراعاة شرب المشروبات الخالية من السكريات قدر الإمكان، حتى يمتلئ بطنك ولا تفكري في تناول الطعام.

النصيحة الثانية:

تناولي كمية صغيرة تكاد تكون ملعقة واحدة من كل طبق تشعرين برغبة ملحة لتناوله، وبعد ان تنتهي من ملء طبقك بالشكل المقبول، على الفور ابتعدي عن مكان وجود الطعام، سواء بالخروج للحديقة أو الذهاب أقصى الغرفة الموجود فيها الطعام.

امنحي لنفسك الفرصة والبراح حتى لا تتناولي المزيد من الطعام، بتجنب وجودك في ذات المكان، في حالة استمرار شعورك بالجوع، تمهلي بعض الوقت قبل الذهاب لتناول المزيد من الطعام، مع شرب الماء خلال تلك الفترة حتى تتغلبي على هذا الشعور في حالة لو ظل مستمرا.

النصيحة الثالثة:

لا مانع مطلقا، من اصطحابك لزجاجة الماء الممزوجة مع قطرات من الليمون أو المنقوع فيها شرائح الخيار، وكلما شعرت بالجوع اشربي من الماء الذي لديك.

النصيحة الرابعة:

في كثير من الأحيان يكون متوفرا في مائدة الحفل، العديد من الفواكه الطازجة، فلا تترددي عزيزتي في تناولها بدلا من تناول الأطعمة الدسمة التي تشغل الحفل.

في حالة اختيارك للحوم، ابتعدي عن تناول اللحوم الدسمة بأنواعها، وتناول اللحوم الخالية من الدهون والمشوية مبتعدة تماما عن تناول اللحوم المصحوبة بالصوص الذي في الغالب سيكون دسما، أو المحمرة التي ستكون مليئة بالسعرات الحرارية غير المرغوب فيها، وحبذا لو تلجئين إلى تناول الأسماك خاصة المشوية أو المسلوقة لتكون اختيارك الأفضل ضمن المعروض في الوليمة.

النصيحة الخامسة:

عليك تعلم كيفية العودة مجددا إلى حميتك الغذائية، في الوقت الذي تضطرين فيه لكسر نظامك الغذائي الصحي.

ففي حالة لو ذهبت إلى أي مناسبة اجتماعية ولم تستطيعي كبح شهيتك نحو الطعام الموجود، عليك تعلم كيفية اختيار ما يمكنك تناوله من على المائدة، ليس هذا فقط فيجب أيضا أن تستأنفِي على الفور حميتك الغذائية بلا أي أعذار.

النصيحة السادسة:

من النصائح الرائعة التي عليك الاقتداء بها، هي اصطحاب عدد من زجاجات المياه الصغيرة مع أكياس السكر الخاصة بالحمية الغذائية، وحينما تشعرين برغبة في تناول أي من الحلوي على الفور تفرغين كيس السكر في إحدى الزجاجات التي لديك، لتجدي أنك تدريجيا لا ترغبين في تناول أي من الأطعمة المحلاة.

أما لو رغبت في تناول قطعة من الكيك، فاحرصي على أن تقطعيها قطعا صغيرة للغاية لا تتعدى نصف حجم الكف، وبتلك الحالة تكونين قد تناولتِ الحلوى مثلما تشتهين وأيضا لم تفسدي حميتك الغذائية بالكامل.

النصيحة السابعة:

يمكنك تناول عدة أطباق بكثرة في المناسبات الاجتماعية، على حساب نظائرها من الأطباق الأخرى سواء الرئيسية أو الجانبية، ومن تلك الأطباق تناول الحساء أولا قبل التهام الطعام المعتاد.

أيضا لا تستغني أبدا عن فكرة تناول طبق سلطة خضراء كبير الحجم، مع الامتناع عن تناول أطباق السلطات التي تحتوي على صوص وخلافه، خاصة ان معظم انواع الصوصات تكون غنية بالسعرات الحرارية حتى وإن بدا الطبق بسيط المكونات.

اكتفي فقط بوضع قطرات الليمون على طبق السلطة، مع تجنب وضع الملح في اي من الأطباق التي تتناولينها، حتى لا يؤدي ذلك لاحتباس الماء داخل الجسم مما يسبب الانتفاخ.

شارك الموضوع