18 يناير 2016

إحذرى من تنظيف أذن طفلك بالأعواد القطنية

تعتبر الأذن من الأجزاء العالية الحساسية في الجسم، فهي معرضة للأذى من ابسط الأمور حتى من الصوت المرتفع، واليوم نبين فيما إذا كانت عملية تنظيف الأذن للطفل بالأعواد القطنية آمناً أم لا، ، لكن في البداية لا بد من التذكير بأن الصمغ مادة صفراء تفرزها الأذن بشكل طبيعي بهدف حماية الأذن من دخول الحشرات.

وفيما يتعلق بتنظيف إذن الطفل فننصحك عزيزتي الأم بعدم إدخال أي عود لتنظيف أذن الطفل لأنّ ذلك قد يؤدي إلى ثقب أذن الطفل وإلحاق الضرر بسمعه، كما أنّ استخدام هذه الأعواد يمكن ببساطة أن يساعد على دفع المادة الصمغية إلى الداخل، ما قد يسبّب الالتهاب لأذن الطفل، فضلاً عن أن شمع الأذن يخرج من تلقاء نفسه إلى الخارج بعد الاستحمام، وبالتالي لا حاجة لإدخال أي شيء لإزالته.

مع ملاحظة انه في حال ملاحظة تراكم كمية كبيرة من الشمع في أذن الطفل، يمكن تنظيفها من الخارج بواسطة قطعة قماش قطنية مبللة بالمياه الفاترة، كما يمكنك وضع نقطة صغيرة من زيت الزيتون على طرف أذن الطفل وإمالة رأسه نحو جهة الأذن التي وضعتِ فيها الزيت، مما سيساعد على إخراج الشمع المتراكم بشكل طبيعي من دون إلحاق الضرر بأذن طفلك.

شارك الموضوع